-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

تصريح صحفي صادر عن اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية

تصريح صحفي صادر عن اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية

حول عملية الضم التي تبناها الائتلاف الحكومي “الإسرائيلي” في صفقة ترامب

شبكة البصرة

في اجتماع اللجنة المركزية الدوري لجبهة التحرير العربية أكدت القيادة أن عملية الضم التي تبناها الائتلاف الحكومي الإسرائيلي هي حلقة اساسية في صفقة ترامب تأتي بعد القدس واللاجئين، حيث انهت اللجان الأميركية الإسرائيلية رسم خرائط الضم والتي ستوضع موضع التنفيذ في الأول من تموز حسب أقوال نتنياهو

علما أن القيادة الفلسطينية في اجتماعها مع كافة الفصائل والقوى بتاريخ 19/5/2020 قد ردت على ذلك بقرارها الذي تضمن أن القيادة الفلسطينية في حل من الاتفاقات المعقودة مع إسرائيل واميركا بما فيها الأمنية واعلنت خطة مواجهة هذه الإجراءات. وقد أكدت اللجنة المركزية بأن الجبهة هي جزء لا يتجزأ من هذه المواجهة.

كما أكدت اللجنة المركزية على كلمة الرفيق الأمين العام ابو محمود في اجتماع القوى والفصائل مع دولة رئيس الوزراء حيث أكد:

أولا: على ضرورة توحيد الموقف الإعلامي والتصدي للاشاعات التي تنشرها القوى المعادية من أجل إحباط شعبنا والإساءة إلى قيادة م.ت.ف ونشر الفتنة.

ثانيا: ضرورة إيجاد أقصى درجات التنسيق بين القيادة الفلسطينية والفصائل والقوى الوطنية والمؤسسات المجتمعية لحشد كافة جهود أبناء شعبنا في هذه المعركة المصيرية.

ثالثا: ضرورة تثبيت الملكية في الأراضي المهددة بالمصادرة في الأغوار وخاصة اراضي المشاع، وأملاك الدولة وأراضي الأوقاف.

رابعا: أكد الرفيق ابو محمود أننا أقوياء بشعبنا في غزة والضفة والشتات وفي اصدقائنا من الأحزاب والقوى الوطنية والتقدمية العربية واقوياء بحلفائنا الأوروبيين وروسيا والصين ودول العالم الثالث وأنه لن يكون مصير صفقة ترامب بأفضل من المبادرات الأميركية السابقة.

خامسا: أكدت اللجنة المركزية على ضرورة تفعيل لجان الحراسات والحماية في القرى لمواجهة قطعان المستوطنين وتعزيز المقاومة الشعبية بمختلف الوسائل والأساليب.

سادساً: دعت اللجنة المركزية إلى عدم التعاون مع المنسق الإسرائيلي في المناطق وعدم الانجرار للاغراءات التي يقدمها من أجل عزل هذه المناطق عن السلطة الوطنية.

سابعاً: فشلت أميركا وإسرائيل لحد الآن في إيجاد بديل مزور لإرادة شعبنا الفلسطيني يتعاون مع الإحتلال لتنفيذ صفقة ترامب وقد أثبت شعبنا الفلسطيني تماسكا مع القيادة في مواجهة مؤامرة ترامب وأحلام نتنياهو.

وإنها لثورة حتى التحرير

شبكة البصرة

الاربعاء 18 شوال 1441 / 10 حزيران 2020

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب