-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

مقتدى وخالف تٌعرف (1-3)؛

مقتدى وخالف تٌعرف (1-3)؛

شبكة البصرة

عدنان سليمان
عقب جريمة غزو العراق واحتلاله وظهور الاحزاب والكتل على مسرح سياسة الاحتلال ثم حصر هذه السياسة بالأحتلال الفارسي بدأ مقتدى وتياره المعروف بتيار الصدر ينتهج اتباع سياسة خالف تعرف والتي تنتهجها احزاب وتنظيمات سياسية لا تملك اي خلفية سياسية أو فكرية أو أيديولوجية معروفة مناهجها ونظامها وتوجهاتها التي تنظم الحياة الحزبية او التنظيمية. تنشط هذه السياسة في بلدان ابتليت بالاحتلال من قبل قوى خارجية معادية لغزوها لإسقاط أنظمتها الوطنية بعد أن أصبحت هذه الانظمة خطرا حقيقيا تهدد الخطط والمؤامرات التي تحاك في الدوائر الامريكية والغربية والمصطفين معهم كما حصل في جريمة غزو واحتلال العراق واسقاط نظامه الوطني بأكبر مؤامرة دولية نفذت نتيجة اضخم تحالف عسكري غير شرعي وغير قانوني ضد العراق ونظامه الوطني الشرعي.

على مدى حوالي عشرين سنة من الاحتلال المركب كان تيار مقتدى في مقدمة منفذي سياسة اللعب على اكثر من حبل وكان لمقتدى وما يزال الدور الأول في تمرير حكومات الاحتلال وقوانينه وإجراءاته ودستوره العار ايغالا منه ومن تياره في جعل العراق العربي جزءا تابعا للمحتل الفارسي لا بل وجعله محافظة فارسية ليختفي اسم بلد اقدم الحضارات الانسانية العراق الذي كان يحسب له الف حساب وحساب في جميع الساحات العربية والاقليمية والدولية بفضل نظامه الوطني الشرعي ومنجزاته التاريخية في بناء عراق عصري متقدم مستقل في قراراته يتمتع بسيادة كاملة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية..الخ.

منذ ظهور مقتدى على مسرح سياسة ما بعد جريمة الغزو والاحتلال وهو في كل يوم او ساعة على موقف يناقض ما قبله وتصريح يعارض من ما قبله مما يجسد عدم امتلاكه اي صفة او خصلة ترشحه بوصفه سياسي يمتلك نهجا سياسيا وفكريا واضحة الاهداف والمبادئ التي تنظم حياته كأي سياسي معروف. الشيئ الوحيد الذي يعرف عنه انه متقلب لا يستقر على قرار او موقف.. يتحالف مع هذا اليوم وينقلب عليه غدا او حتى قبله، يصرح تصريحا معينا وقت الصباح ينقضه مساء نفس اليوم والصفة المعروفة عنه والنهج الذي يتبعه جلبابه الطائفي.

لا يخفى على احد ان مقتدى وتياره والميليشيات المسلحة التابعة له قدموا وما زالوا خدمات للمحتلين وتحديدا المحتل الفارسي لتكريس الاحتلال عن طريق سياسة اللعب على الحبال وكما يوجهه و يطلب منه المحتل الفارسي. في ضوء عدم امتلاكه اي خلفية سياسية او فكرية واضحة سوى استغلاله سمعة اسرته التي عن طريقها يجعل بعض السذج يعتبرونه المنقذ إلى درجة أطلقوا عليه تسميات وصفات ما انزل الله بها من سلطان والاكثر من هذا انه هو بنفسه يطلق على نفسه صفات وألقاب مستغلا أحايين كثيرة الغلو في الغيبيات وإطلاق وعود ومشاريع ظاهرها انقاذ ما هو عليه العراق العربي من كوارث ومآسي في ظل الاحتلال المركب لكن باطنها يقينا وقطعا تكريس الاحتلال واتباع فتاوى الضلال التي تصدر من ايران الشر التي ما كانت يوما او لحظة قد تخلت عن عدائها الطائفي ومؤامراتها الخبيثة ضد العراق وشعبه حتى وجدت في جريمة الغزو والمشاركة الفعلية فيها الطريق الوحيد لبسط سيطرتها بعدما تلقت كامل الدعم والاسناء من رأس منفذ الجريمة الولايات المتحدة الامريكية والصهيونية هيئوا لها الأدوات العميلة والخائنة المنفذة.

من المعروف ان مسرحية الانتخابات الاخيرة التي جرت وفاز فيها تيار مقتدى بأكبر عدد من المقاعد سلك مقتدى منحنا آخر في التعامل مع هذا الفوز وبادر الى طرح شعار حكومة اغلبية وطنية لا شرقية ولا غربية شعار بدأ يتغنى به حتى الان والاطراف المستفيدة منه بدأوا برفع درجات صوتهم اعلى واعلى ليقينهم أنه هو المطلوب من اجل التمسك بكراسيهم بعد أن لفظهم أكثر من ثمانين بالمئة من المشاركين فيما يسمونها بالانتخابات. بالمقابل بدأ الطرف الآخر يلملم بقاياه يطرح نفسه المعارض لهذا الشعار واطلقوا على نفسهم الاطار التنسيقي او الحفاظ على البيت الشيعي وطرف ثالث يستغل التشظيات لفرض شروطه في حصته في الحكومة القادمة أي الاستحواذ على القطعة الكبرى من كعكة السرقات والفساد إلى اخر هذه القائمة التي أصبحت معروفة بهياكلها وشخوصها.

من اجل اضفاء الجو الديمقراطي الكاذب على ما يجري عقب إعلان النتائج النهائية للأنتخابات بدأت الاتصالات والزيارات واللقاءات المعلنة والسرية بين نفس الاطراف التي تتلاعب بمصير العراق وشعبه منذ جريمة الغزو والاحتلال. كل طرق يدلي بدلوه ومقتدى يستمر في رفع شعاره وهو يعلم علم اليقين أن شعاره لا يمكن جعله واقعا ملموسا لسبب بسيط جدا جدا وهو ان الذي يرفع هذا الشعار هو جزء اساسي في العملية السياسية الفاسدة منذ اول تشكيل لها، فكيف لهذا الفاسد والمشترك في الجريمة يريد تشكيل حكومة اغلبية وطنية وجميع من يحاورهم ويجتمع معهم ويتبادل المواقف معهم هم نفس الأطراف المشاركة في حكومات الاحتلال المركب وتحديدا الاحتلال الفارسي وهم نفسهم يختارون المناصب في حكومتهم الجديدة، اذا اين موقع حكومة اغلبية وطنية اذا كان الجميع هم نفس العناصر والاحزاب والكتل السياسية التي جاء بهم المحتلين وطلبوا منهم ان يكونوا سياسيين وحكام ومسؤولين؟

يتبع

شبكة البصرة

الاربعاء 1 رجب 1443 / 2 شباط 2022

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب