-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

محطات في ذكرى تأسيسه ال101.. تأريخ مجد وفخر

محطات في ذكرى تأسيسه ال101.. تأريخ مجد وفخر

شبكة البصرة

عدنان سليمان
بعد الاحتلال البريطاني للعراق سنة 1914 ودخولهم الى بغداد قرر الاحتلال تأسيس حكومة عراقية. في 1920 تأسست الحكومة التي سعت الى تأسيس جيش عراقي وطني، فتم ذلك في 1921.1.6 بقيادة وزير الدفاع جعفر العسكري في وزارة عبدالرحمن النقيب. وفي عام 1924 تأسست الكلية العسكرية لتدريب طلاب ليكونوا ضباط اكفاء بثقافتهم العسكرية.

بعد ان اصبح الملك فيصل ملكا على العراق تأسس اول فوج عراقي اسمه فوج موسى الكاظم ثم تأسست القوة الجوية عام 1931 والقوة البحرية في عام 1937 وبعد ذلك اصبح الجيش العراقي يتكون من اربعة فرق، الاولى والثالثة في بغداد والثانية في محافظة كركوك والرابعة في الديوانية.

لم يقتصر دور الجيش العراقي الوطني قبل جريمة الغزو في الدفاع عن العراق وحدوده ضد الطامعين والغزاة، بل تعداه الى الساحة العربية ايضا. دوره في حرب فلسطين عام 1948 يذكره التاريخ بمداد في الفخر والاعتزاز، اذ قدم كوكبة من الشهداء في الساحة الفلسطينية حيث قبورهم حتى اليوم شواهد على بسالة وشجاعة هذا الجيش في الدفاع عن القضايا العربية المصيرية.

شارك الجيش العراقي الوطني،قبل جريمة الغزو، مشاركة فعالة في حرب تشرين عام 1973 سجل بطولات وملاحم ما زالت حديث الشعب العراقي وجماهير الامة العربية، اذ لو لا هذا الجيش لسقطت دمشق العربية على يد القوات الصهيونية. كما كانت لمشاركته في الجبهة المصرية الأثر الفعال في صد ودحر الأعتداءات الصهيونية وقد وَثٌقَ كبار قادة الجيش المصري وغيرهم تلك المشاركات الفعلية وأشاد ببسالة وبطولة الجندي العراقي بمختلف رتبهم العسكرية.

لعب الجيش العراقي الوطني دوره الوطني في جميع الانتفاضات والثورات الوطنية في العراق. يذكر لنا التاريخ مشاركته عام 1936 في الانقلاب الذي قاده قائد الفرقة الثانية الفريق بكر صدقي وعلى اثره شٌكلت حكومة جديدة. وايضا مشاركته في ثورة 14 تموز عام 1958. ثم بعد ذلك دوره في ثورة 8 شباط عام 1963 وبعدها دوره في الثورة البيضاء، ثورة 17 30 من تموز عام 1968.

هذا السفر المشرف والتاريخ البطولي الملحمي لجيش العراق الوطني، قبل جريمة الغزو، يؤكد انه كان وسيقى سور للوطن قولا وفعلا. لقد وصل هذا الجيش أعلى درجات الاستعداد تدريبا وتسليحا،عددا وعدة متسلحا بالعقيدة الوطنية والقومية بلا ولاءات طائفية ودينية وعرقية،بل ولاء مطلق بهذه العقيدة. وقد اهتم الحكم الوطني الذي قاده حزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة الشهيد القائد صدام حسين ورفاقه بجعله جيشا مهمته الاساسية الدفاع عن سيادة واستقلال العراق وشعبه وعن الامة العربية متى ما طلب منه ذلك والشواهد لا تعد ولا تحصى. لقد أصبح جيش العراق الوطني ضمن اقوى جيوش العالم خلال فترة حكم العصر الذهبي على مدى اكثر من خمسة وثلاثين عاما وهو يتقدم من نصر الى اخر.

دور جيش العراق الوطني، قبل جريمة الغزو، تجلى واضحا منذ اللحظات الاولى التي شن فيها نظام الملالي عدوانه السفر في عهم خميني. قاتل جيش العراق الوطني قتالا بطوليا تاريخيا ضد أقوى جيش في المنطقة حينذاك وكان النصر المؤزر لجيش العراق الوطني بعد ثمانية سنوات من العدوان الفارسي الغادر. ما زلنا نتذكر جيدا إعلان نظام خميني استسلامه وهزيمته المنكرة وقوله تجرعنا سم الهزيمة. لعل من باب التذكيران نقول من المعارك التاريخية العظمى التي خاضها جيش العراق الوطني بقيادة شهيد الأضحى ومشاركاته الميدانية في قادسية صدام المجيدة معركة او ملحمة تحرير الفاو في 17 نيسان عام 1988،اذ خلال خمسة وثلاثون ساعة تم تحرير الفاو في وقت اعتبروا كبار القادة العسكريين في العالم إستحالة تحريره نظرا للثقل العسكري الضخم الذي زجه نظام خميني والتحصينات العسكرية التي اعتبرت من اقواها، لكن جيش العراق الوطني حولها الى اثر بعد عين وقدم آلاف الشهداء والجرحى من اجل تحرير الفاو. وللتذكير ايضا فان معركة تحرير الفاو تحولت الى مادة دراسية تدرس في أرقى الاكاديميات العسكرية في العالم بعنوان معركة رمضان مبارك.

مآثر بطولات وملاحم جيش العراق الوطني، قبل جريمة، تحتاج الى عشرات المجلدات. ولهذا تكالبت قوى الاستعمار العالمي ضد العراق ونظامة، اذ لما قرروا استحالة النيل منه ومن جيشه وقيادته فرادا، حشدوا جيوش أكثر من ثلاثين دولة وارتكبوا جريمة غزو واحتلال العراق واسقاط نظامه الوطني. لكن الشعب العراقي وقواه الوطنية والقومية والدينية بدأوا منذ اللحظات الاولى لجريمة الغزو بمقاومة المحتلين وقطعا سيتحرر العراق ويعود كما كان شامخا منتصرا.

المجد والخلود للشهيدين القائدين صدام حسين وعزة ابراهيم ورفاقهما

المجد والخلود لشهداء جيش العراق الوطني

المجد والخلود لشهداء العراق الذين دافعوا عن العراق في سبيل التحرير

المجد والخلود لشهداء الأمة العربية

شبكة البصرة

الخميس 3 جماد الثاني 1443 / 6 كانون الثاني 2022

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب