-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

مشروع الصهيوني بيرنارد لويس..!!؛

مشروع الصهيوني بيرنارد لويس..!!؛

شبكة البصرة

عدنان سليمان
ما يجري من أحداث وتطورات كارثية في وطننا العربي يمثل إحدى نتائج أبشع جريمة ارتكبت في عصرنا الحديث غزو العراق وإسقاط نظامه الوطني،هذا الغزو والأحتلال مهد الطريق لتنفيذ المؤامرات والمخططات الدنيئة لتجزئة وتقسيم وحدة الأرض والشعب للتحول الى كيانات هزيلة لا تقوى على شيئ وغير قادرة على النهوض.

من بين أهم أهداف هذه الجريمة، الشروع تنفيذ المشروع الأستعماري الأمريكي الغربي الصهيوني الفارسي والمعروف بمشروع برنارد لويس الذي أعده بتكليف من وزارة الدفاع الأمريكية البينتاغون في عام 1983، وفي اجتماع سري من نفس العام وافق الكونغرس الامريكي على هذا المشروع بالأجماع ومعه الخرائط المعدة حيث أصبح جزءا من استراتيجية سياسة الولايات المتحدة الامريكية لتقسيم الأقطار العربية وحتى غيرها من البلدان الإسلامية وهو،ايضا،من بين أخطرها لتوافق وتطابقه التام مع شعار الصهيونية الماسونية من الفرات الى النيل وتحقيق مشروع الشرق الأوسط الجديد لتتكامل الحلقة بتنفيذ وتطبيق ما عرف بصفقة القرن المشؤومة التي أعلنها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن طريق صهره كوشنير.

مشروع برنارد لويس، العراب الصهيوني، أخطر مشروع لتجزئة وتقسيم أقطار الوطن العربي وبلدان إسلامية أخرى. نشر مشروعه هذا في مجلة وزارة الدفاع الأمريكية، وهو مستشرق بريطاني المولد يهودي الديانة صهيوني الانتماء أمريكي الجنسية. مارس التدريس في قسم التاريخ الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن. إذ تؤكد الدراسات والنشريات التي ظهرت عن صاحب هذا المشروع أنه جعل الإساءة للتأريخ العربي والإسلامي هدفه الوحيد نتيجة نزعته وتشبعه بالأفكار والمخططات والمؤامرات الصهيونية!!

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال مقالا تقول فيه أنه، اي برنارد لويس، وفر الكثير من الذخيرة الأستراتيجية لأدارة الرئيس الأمريكي الأسبق بوش في قضايا الشرق الأوسط إلى درجة إعتبروه منظر مبدأ سياسة التدخل والسطوة الأمريكية في وطننا العربي..

من المعروف ان برنارد لويس باشر سنة 1980 من القرن الماضي بإعداد هذا المشروع حصريا لتمزيق الوحدة الدستورية للأقطار العربية والبلدان الأسلامية الأخرى وفق مبدأ كل واحد على حدة. نرى من الأهمية بمكان أن نذكر ان تنفيذ هذا المشروع الإمبريالي الأستعماري والمتطابق تماما مع العداء الفارسي، مَشروطٌ المباشرة به من العراق أولا وقبل أي كان لأن العراق الطريق او الممر الوحيد لتنفيذه ولهذا السبب، كما غيره، تكالبت أعتى جيوش اكثر من ثلاثة وثلاثين دولة في مقدمتهم النظام الفارسي لأسقاط النظام الوطني الشرعي بجريمة غزو العراق واحتلاله في 2003.4.9 ثم لتبدأ لاحقا بالأقطار العربية الأخرى بالأعتماد والثقة التامة بشريك جريمتهم النظام الفارسي الطائفي الخبيث وإحتلاله نيابة عن دول الجريمة وبتفويض منهم ومباشرة هذا النظام الأرهابي الطائفي الصفوي بسياسة تمزيق المجتمع العراقي على أسس عرقية ودينية ومذهبية وطائفية مقيتة وفق الخرائط التي سبق لبرنارد لويس ان اعدها للتنفيذ والتطبيق!!!

الجانب المهم الذي يهمنا الإشارة اليه من هذا المشروع الغربي الصهيوني الأمريكي الفارسي هو ما يتعلق بأقطارنا العربية وكيفية تجزئتها وتقسيمها وفق مشروع برنارد الاستعماري الاستيطاني لتكون النهاية المخططة لها عدد من المرضى مصابون بداء الوهن والضعف واليأس!! وفق هذا التصور الاستعماري يرى مشروع برنارد لويس تقسيم جمهورية مصر العربية الى أربعة دويلات والسودان بنفس مخطط مصر، وفيما يخص دول المغرب العربي يسميهم دول الشمال الأفريقي يدعو المشروع الى تقسيم كل من ليبيا والجزائر والمغرب لتقوم عوضا عنهم ثلاثة دويلات. وعن شبه الجزيرة العربية والخليج العربي يدعو المشروع الى تشكيل ثلاثة دويلات أيضا لتكون بديلا عن سابقاتها!!

أما فيما يخص العراق يدعو المشروع الى تقسيم العراق وفق أسس عرقية ودينية ومذهبية ليتحول العراق الواحد ارضا وشعبا الى ثلاثة دويلات. ويأتي دور سورية العربية لتكون عبارة عن اربعة دويلات ولبنان الى ثمانية كانتونات. أما قدر تعلق الأمر بالأردن يطالب المشروع بتصفية الأردن ونقل السلطة للفلسطينيين ومحو فلسطين العربية تماما ارضا وشعبا. وعن اليمن ويعتبره مشروع بيرنارد جزء من أراضي دويلة الحجاز التي تٌشُكلٌ لاحقا وفق الخرائط المعدة!!

من هذا العرض الموجز نستنتج حقيقة لا يختلف عليها أثنان وهو ان العراق وليس غيره هو البداية ورأس الرمح لتنفيذ هذا المشروع الخبيث. لهذا السبب ولغيره تركوا الجميع وجعلوا هدفهم الوحيد النيل من النظام الوطني الشرعي خلقوا أنواع الحجج الكاذبة والملفقة وأعدوا الوسائل والأساليب لتمرير اكاذيبهم واتهاماتهم الباطلة جملة وتفصيلا وبذلك شَكٌلوا أقوى تحالف عدواني استعماري همجي عسكري لتنفيذ جريمة الغزو والاحتلال في 2003.4.9 وإسقاط النظام الوطني المستقل الذي وقف بكل شجاعة واقتدار دفاعا عن شعبه و وطنه في مواجهات ميدانية يشهد لها الأعداء قبل الأصدقاء.

هنا لابد من التذكير والإشارة الى انه لولا وقوف بعض الأنظمة العربية العميلة ومعهم أخبث عدو وحاقد على العراق وعلى شعبه العربي النظام الإيراني الطائفي الأرهابي وتعاونهم ومشاركتهم الميدانية في جريمة الغزو والأحتلال لَما وجد الجزء المتعلق بالعراق في مشروع برنارد طريقه الى التنفيذ!!

من باب الشيئ بالشيئ يذكر نقول عندما يكون أحد أهم أهداف انتفاضة ثورة تشرين الشعبية إسقاط العملية السياسية الفاسدة برمتها يأتي تحقيق هذا الهدف الوطني مشروع تماما ليسقط معه مشروع برنارد لويس ايضا وليثبت ان مشروعه فاشل في العراق لأن الشعب العراقي له تاريخ نضالي وجهادي مشهود. لنا ان نؤكد ان ما حدث ويحدث في سورية العربية ولبنان واليمن والخليج العربي وفي غياب تام لتحرك أي من أنظمة هذه الدول لأفشال المشروع، فإن المضي في تنفيذه مستمر بدعم وتأييد ومشاركة النظام الفارسي الأرهابي وأدواته وذيوله الخائنة العميلة من المجرمين والسراق والقتلة…الخ!!

شبكة البصرة

الاحد 29 جماد الاول 1443 / 2 كانون الثاني 2022

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب