-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

– ايران واحدة من أربع دول في العالم رفضت ادانة الإرهاب

ايران واحدة من أربع دول في العالم رفضت ادانة الإرهاب

الجنرال كانوي يحذر من خطر نظام الملالي على السلم الاقليمي والعالمي

شبكة البصرة

حذر القائد 34 لقوات مشاة البحرية الأمريكية الجنرال جيمس كانوي من خطر النظام الايراني على الاستقرار والسلم الاقليمي والدولي.

وقال كانوي خلال مؤتمر ايران حرة الذي عقد في واشنطن مؤخرا ان إيران تشكل تهديدًا للولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط ولحرية محبي الحرية في كل مكان من العالم مشيرا الى ان ايران واحدة من أربع دول في العالم رفضت ادانة الإرهاب.

وتطرق خلال الكلمة التي القاها في المؤتمر الى الحروب بالوكالة التي تخاض بالنيابة عن ايران والمليشيات المسلحة التي يديرها الملالي في عدد من دول المنطقة.

واضاف ان نظام الملالي عازم على جلب الانتشار النووي إلى الشرق الأوسط، مؤكدا على ان دولا مثل المملكة العربية السعودية وتركيا ومصر لن تقف مكتوفة الايدي في حال اختلال توازن القوة.

وفي قراءته للاوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد قال ان ايران على وشك الانهيار الاقتصادي مشيرا الى ان نسبة البطالة تتراوح بين 15% و20%، ارتفاع معدل التضخم بنسبة 40% في عام 2019، وانخفاض صادرات النفط لتصل الى حوالي 40% مما كانت عليه عندما أعادت الادارة الامريكية السابقة فرض العقوبات.

وتوقف عند التقديرات التي تشير إلى أن 95% من الايرانيين يشعرون الآن بأن ثورة 79 كانت خطأً، وأن ثروة خامنئي الشخصية من الأموال في البنوك الأجنبية تساوي حوالي 95 مليار دولار.

وافاد بانه حسب تقديرات الكثيرين لدى ايران رئيس مجرم، مشيرا الى ان الانتخابات الرئاسية الاخيرة كانت خدعة، وانه لم يتم انتخاب ابراهيم رئيسي بشكل شرعي، بل تم اختياره من قبل المرشد الأعلى، ولم تكن الانتخابات نزيهة بأي حال من الأحوال.

وشدد كانوي على ان يدي رئيسي ملطخة بدماء 30 ألف مواطن، مشيرا الى انه كان أحد أربعة أعضاء في لجنة الموت سيئة السمعة التي أشرفت على 30 ألف عملية إعدام في عام 1988، ونتيجة لذلك أدانته منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش وحكومتي إيطاليا وكندا.

وفي سياق تحذيره من التعامل مع رئيسي قال كانوي “اذا بدأنا نحن والأمة الأوروبية في التعامل مع هذا الشخص سنعزز نظام الملالي، سنرى تخفيفاً في العقوبات يمد في عمر حكومته”.

وعن توظيف المرشد الاعلى علي خامنئي لفايروس كورونا في اخضاع الايرانيين واثار مثل هذه الممارسات على الشعب الايراني قال انه ربما يكون الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن النظام رفض في الأسابيع الأخيرة فقط 5,500,000 مليون جرعة لقاحات عالية الجودة من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بناء على تصريحاته السابقة بأن الآلاف من الايرانيين سيموتون.

واضاف بانه عندما تتأثر الدولة بكورونا، سيصاب الناس بالمرض، لكن حوالي 2% فقط في جميع أنحاء العالم من السكان الذين يصابون بالمرض سيموتون، وفي إيران يموت 30% من المصابين.

وكان مؤتمر ايران حرة قد عقد الخميس الماضي بحضور حشد غفير من المغتربين الايرانين، ومشاركة 1,000 من قادة الجالية الأمريكية الإيرانية من 40 ولایة، وضحايا جرائم ابراهيم رئيسي للمطالبة بالمساءلة وحث الولايات المتحدة على قيادة سياسة حاسمة تجاه نظام الملالي.

وفي اولى حضور من نوعه القى النائب السابق للرئيس الامريكي مايك بنس كلمة في المؤتمر قال فيها ان حركة المقاومة في إيران أقوى من أي وقت مضى، مشيرا الى ان وحدات المقاومة في إيران مركز الأمل للشعب الإيراني.

وقال بنس في كلمته ان من أكبر الأكاذيب التي باعها النظام الحاكم للعالم أنه لا بديل عن الوضع الراهن، مشيرا الى بديل منظم جيدًا، ومجهز تجهيزًا كاملاً، ومؤهل تمامًا ومدعومًا شعبيًا يسمى مجاهدي خلق الإيرانية.

واكد على ان منظمة مجاهدي خلق بقيادة مريم رجوي ملتزمة بالديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية لكل مواطن إيراني وستضمن خطتها ذات النقاط العشر حرية التعبير و التجمع وحرية كل إيراني في اختيار قادته المنتخبين.

مجاهدي خلق

شبكة البصرة

الاثنين 26 ربيع الاول 1443 / 1 تشرين الثاني 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب