-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

طليعة لبنان: جريمة جديدة برقبة المنظومة السلطوية

طليعة لبنان: جريمة جديدة برقبة المنظومة السلطوية

شبكة البصرة

اعتبرت القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي، ان الانفجار المروع الذي حصل في بلدة التليل في عكار وما تولد عنه من ضحايا بشرية انما هو جريمة جديدة تتحمل مسؤوليتها المنظومة السلطوية اسوة بجريمة المرفأ. جاء ذلل في بيان للقيادة القطرية في مايلي نصه:

استفاق اللبنانيون في عكار والشمال خاصة ولبنان عامة صبيحة يوم الاحد الخامس عشر من آب على كارثة انسانية،اودت بحياة اكثر من عشرين ضحية وعشرات الجرحى من جراء انفجار خزان وقود ليس مهماً كيف حصل الانفجار،وانما المهم الظروف والمعطيات التي ادت الى حصوله. فلولا ازمة المحروقات وتهافت الناس عليها لما حصل التجمهر،ولولا استفحال التهريب للمواد الاساسية ومنها المحروقات لما فقدت المادة من السوق، ولا جشع المحتكرين من مستوردين ومهربين وتجار لما حرم المواطنون من تأمين حاجاتهم الاساسية خاصة تلك المرتبطة بامنهم المعيشي والحياتي من رغيف الخبز الى حبة الدواء ووصولاً الى مادة المحروقات.

ان الذي حصل في بلدة التليل العكارية، هو جريمة موصوفة تقع مسؤولتيها الكاملة على عاتق المنظومة السلطوية بكل اطرافها كما جريمة تفجير مرفأ بيروت الذي يترنح التحقيق به تحت تأثير الضغوطات السياسية والامنية لعدم الوصول الى الحقيقة. فلا شيء يعوض عن النتائج الانسانية الكاريثية التي تولدت عن الانفجار المروع الا المحاسبة والمساءلة بالقضاء وبالسياسة لمن يتمادي في سلوكه الى ايقاع الكارثة تلو الاخرى بحق المواطنين الذين باتوا يفتقرون الى ابسط مقومات امنهم الحياتي.

ان فظاعة المشهد الكارثي تجعل الحدث يرتقي حد الجريمة الوطنية بحق الشعب والانسانية، واقل مايجب عمله هو اتخاذ الاجراءات الحاسمة بحق كل من ساهم في توفير اركان هذه الجريمة، من الذين خزنوا الوقود الى الذين يقومون بتهريبه وقبلهم الذين يوفرون التغطية السياسية والامنية لهم ولكل مافيا الاحتكار والتهريب وتجار الموت الذين يجنون الاموال والمنافع على حساب قوت المواطن وحاجاته الاساسية.

ان القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي،اذ تعتبر ماحصل في بلدة التليل العكارية جريمة ترتقي حد الجرائم الوطنية الكبرى، تؤكد بأن المسؤولية عن هذه الجريمة – المأساة، انما تقع على عاتق المنظومة السلطوية بكل اطرافها وخاصة الذين يوفرون الحماية لشبكات التهريب. وعليه فان هذا الذي حصل انما يضيف سبباً جديداً للعمل من اجل اسقاط سلطة المحاصصة واعادة تشكيل سلطة جديدة تكون قادرة ومؤهلة لتوفير شبكة الامان الوطني والانساني والاجتماعي والحياتي للمواطنين.

اننا ونحن نتقدم من ذوي الضحايا باسمى آيات المواساة الانسانية على هذا المصاب الاليم، فإننا نؤكد لهم بان هذه التضحيات يجب ان لاتذهب سدى،بل يجب ان توظف في سياق احداث التغيير السياسي الذي ينهي تسلط هذه المنظومة المغرقة في فسادها على رقاب البلاد والعباد.

كما اننا ندعو كل القوى السياسية الوطنية والحراكية التي انتفضت على منظومة الفساد السلطوي التي دمرت الاقتصاد وافقرات الناس وتدفعهم الى الموت تحت ضغط التهافت على الضرورات الحياتية، الى تحويل بوصلة الحراك والتحرك ضد مافيات الاحتكار والتهريب والتخزين ومحاصرتهم على المعابر وفي محطاتهم ومستوعبات التخزين اسوة برموز الفساد في السلطة اياً كانت مواقعهم، وحتى لايبقى المواطن يذل على الطرقات ويموت على ابواب المسشفيات وكما حصل مع المصابين من جراء الانفجار وليرفع شعار رفع الغطاء السياسي والامني عن المحتكرين والمهربين للقمة عيش المواطن اسوة برفع شعار رفع الحصانات لاحقاق العدالة. فالعدالة لاتتجزأ، ومن امات شخصاً بغير حق،كمن امات شعباً بكامله. وسلطة تميت شعباً بكامله من جراء فسادها عليها ان تتحمل مسؤولية نتائج ماجنته سياستها التدميرية وانفجار التليل نموذجاً.

القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي

بيروت في 2021/8/15

شبكة البصرة

الاثنين 8 محرم 1443 / 16 آب 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب