-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

حول الحرائق القاتلة والدامية التي وقعت وتقع الآن في القطر الجزائري

المؤتمر الشعبي العربي: تصريح صحفي

حول الحرائق القاتلة والدامية التي وقعت وتقع الآن في القطر الجزائري

شبكة البصرة

تعليقاً على ما جرى ويجري من اهوال الحرائق القاتلة والدامية التي وقعت وتقع الآن في القطر الجزائري الشقيق فقد صرح الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي المحامي احمد عبد الهادي النجداوي بما يلي:

إننا في مؤتمرنا اذ نشارك شعبنا الجزائري العظيم آلام واهوال هذه الحرائق وما اسفرت عنه من الشهداء المدنيين والعسكريين ومن خسائر مادية فادحة في الثروة العامة الحرجية والزراعية، فإننا نشد على ايدي الرجال لمسؤولية اخماد تلك الحرائق وندعو الخالق ان يمدهم بالعزيمة والقوة في ذلك.

والى جانب الجهود الكبيرة التي بذلت وما زالت تبذل لمواجهة هذه الكارثة فإننا ندعو فوراً لاجراء تحقيق يتناسب مع هول الحرائق وابعادها المؤلمة في كافة المستويات وصولاً الى تحديد المسؤوليات والعقاب والضرب بيد من حديد على كل من سولت وتسول له نفسه التآمر أو العبث بأمن الجزائريين ووحدة الجزائر ارضاً وشعباً. هذا الشعب العظيم الذي ضحى وبذل كل عزيز للحفاظ على وحدته واستقلاله بمواجهة الاطماع والتآمر التي تحاك للنيل من تلك المباديء التي اثارت اعجاب العالم.

كذلك فإن الخسائر البشرية والمادية وحجم الآلام التي لحقت بالجزائريين مدنيين وعسكريين ممن تصدوا للكارثة والحد من ابعادها قدر المستطاع تفرض لزوم اجراء تحقيق عادل وصارم لتحديد المسؤوليات والضرب دون هواده او رحمة على ايدي كل عابث إن وجد وكشف الحقائق للجماهير الجزائرية.

إن مؤتمرنا يتقدم من عوائل شهداء الجيش والمدنيين ومن جرحى الواجب بالدعوة لهم بالرحمة والشفاء العاجل مثلما يتقدم بوافر العزاء لشعبنا الجزائري العظيم. والله اكبر. الله اكبر. ولتحيا الجزائر حرة معافاة.

13/8/2021

شبكة البصرة

السبت 6 محرم 1443 / 14 آب 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب ف

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب