-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

رسالة ظريف الى العملاء العرب

رسالة ظريف الى العملاء العرب

شبكة البصرة

السيد زهره

تحدثت امس عن التصريحات المسربة لوزير الخارجية الايراني ظريف وما تكشف عنه من طبيعة نظام الملالي في ايران كنظام فاشي استبدادي إرهابي.

بالإضافة الى ما ذكرته، تثير تصريحات ظريف ثلاث قضايا كبرى تهمنا مباشرة يجب ان نتوقف عندها.

القضية الأولى، تتعلق بالصراعات الداخلية الضارية في ايران.

ما قاله ظريف يكشف عن بعض أوجه هذا الصراع.. يكشف عن الصراع المرير بين المؤسسات المدنية والمسئولين عنها في الدولة وبين مؤسسة المرشد والحرس الثوري. الصراع سببه وجوهره ان المرشد والحرس الثوري يغتصبون كل وأي اختصاص او صلاحية للمؤسسات المدنية و يتركونها بلا سلطة او قرارا. ينطبق هذا على كل الوزارات والمؤسسات المدنية وحتى مؤسسة الرئاسة نفسها.

هذا وجه واحد من وجوه الصراع الداخلي في ايران.

ايران تشهد كما هو معروف صراعا اشمل بين من يسمون المتشددين والمعتدلين. كما تشهد صراعا بين الجيش والحرس الثوري.

هذه الصراعات الداخلية يمكن ان تنفجر على نطاق واسع في أي وقت، ولا احد يعلم ماذا سيكون مصير النظام ساعتها، وخصوصا ان هذا يترافق مع غضب شعبي عارم على النظام برمته.

القضية الثانية، تتعلق بمشروع ايران التوسعي الطائفي الارهابي في المنطقة العربية.

ظريف أشار صراحة ان النظام الايراني قائم برمته بكل مؤسساته وموارده على أولوية وحيدة لا تتقدمها اولوية اخرى هي الحشد العسكري والأمني في الداخل، والدور الإرهابي في الخارج مباشرة وعبر القوى والجماعات العميلة.

هذا يعني ببساطة ان أي رهان على ان النظام الايراني يمكن ان يوقف مشروعه الإرهابي في المنطقة او يتخلى عته هو رهان خاسر. أي رهان على ان النظام يمكن ان يجنح للسلم او يضمر خيرا للدول العربية عن أي طريق سواء طريق التفاوض المباشر او غيره، هو رهان خاسر.

الدور الإرهابي الذي يلعبه النظام ومشروعه هو في مقام العقيدة، وضرورة وجودية، أي ضرورة لان يبقى النظام نفسه.

القضية الثالثة، تتعلق بعملاء ايران في الدول العربية

يمكن اعتبار ما قاله ظريف وكشف عنه بمثابة رسالة مباشرة الى القوى والجماعات العميلة لإيران في الدول العربية.

هذه القوى والجماعات هي كما نعلم رأس الحربة لمشروع ايران في الوطن العربي.

هذه الجماعات في سبيل تنفيذ اجندة ايران تخون اوطانها العربية وتسعى الى تدميرها وخرابها. وفي دول مثل العراق ولبنان واليمن تقاتل هذه القوى والجماعات العميلة من اجل ان تبقى بلادها مسلوبة الإرادة والاستقلال والكرامة من اجل مصلحة ايران.

ما كشف عنه ظريف عن طبيعة النظام الإيراني والموقف منه يفضح هذه القوى والجماعات العميلة.

ظريف كشف ببساطة الطبيعة الاجرامية الفاشية للنظام الذي يخون هؤلاء اوطانهم من اجله.

كشف ببساطة ان هذا النظام الذي يقاتل العملاء العرب من اجل تنفيذ اجندته وخدمة مشروعه هو أصلا نظام يرفضه الايرانيون انفسهم، بمن في ذلك كبار المسئولين فيه، فكيف يمكن ان يكون ” نموذجا” للعملاء العرب؟.

ظريف كشف أي مصير يريده هؤلاء العملاء والخونة العرب حين يريدون استدعاء نموذجه الفاشي الطائفي الإرهابي البائس.

كان بودنا ان نقول اننا نامل ان يكون ما كشف عنه ظريف دافعا لهؤلاء العملاء كي يعيدوا النظر في مواقفهم وفي دورهم الإرهابي التخريبي في دولنا خدمة لايران، لكننا نعلم للأسف ان هؤلاء عميت بصيرتهم. أعمتها الطائفية وانعدام الولاء الوطني.

الحقيقة اننا حين نقارن بين حال دولنا العربية على كل المستويات وما تحققه من إنجازات خدمة للمواطنين والحال البائس للنظام الإيراني كما عبر عنه واحد من اكبر مسئوليه، نكتشف شناعة الجرم الذي يرتكبه عملاء ايران في دولنا العربية.

شبكة البصرة

الاربعاء 16 رمضان 1442 / 28 نيسان 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب