-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

السحابة الكبريتية المتجهة نحو العراق.. وزارة الصحة تصدر بيانا للمواطنين

السحابة الكبريتية المتجهة نحو العراق.. وزارة الصحة تصدر بيانا للمواطنين

شبكة البصرة

نصحت دائرة التوعية والإعلام البيئي في وزارة الصحة العراقية، الاثنين، المواطنين العراقيين بـ”استمرار ارتداء الكمامة، وغلق النوافذ، واعتماد أجهزة التكييف، وإحكام الأغطية على خزانات الماء،” تفاديا لضرر قد ينتج عن غيمة “كبريتية” متجهة نحو العراق.

مع هذا قالت الدائرة إنه “لا داعي للتخوف الكبير من السحابة الكبريتية القادمة من ايطاليا نحو دول المنطقة والعراق خلال 24 ساعة المقبلة”.

وبحسب راصدين جويين عراقيين فإن “موجة كبريتية تتجه إلى المنطقة ناتجة عن ثوران بركان جبل إتنا في جزيرة صقلية الإيطالية الذي يستمر منذ أيام”.

وخلف البركان سحب دخان ورمادا وأطلق سيولا من الحمم البركانية، وتسبب في إغلاق مطار في مدينة كاتانيا الإيطالية، فيما لا يبدي أي علامات “تهدئة” حتى الآن.

ونشرت المراصد البيئية العالمية صورا لسحابة ضخمة من ثاني أوكسيد الكبريت، تشكلت بعد ثوران البركان، وتتجه إلى منطقة الشرق الأوسط وبالخصوص لبنان والأردن والعراق، ومناطق من السعودية.

وتوقع مرصد Adam Platform أن تتجه السحابة التي تشكلت على هيئة “مغزل” إلى مصر، قبل أن تضرب الرياح كما يبدو وتحول اتجاهها.

وثار بركان إتنا المعروف بالعربية بـ”جبل النار” للمرة الأولى في هذا العام منتصف فبراير الماضي، وقالت رويترز إن “الحمم أضاءت سماء صقلية” وقتها.

ويبلغ ارتفاع جبل إتنا 3330 مترا وهو أعلى بركان في أوروبا ويمكن أن ينشط بضع مرات كل عام. وآخر ثوران كبير له كان في عام 1992. الحرة

شبكة البصرة

الثلاثاء 24 شعبان 1442 / 6 نيسان 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب