-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

حركة البعث – تونس: تبقى البوصلة فلسطين رغما عن المطبعين

حركة البعث – تونس: تبقى البوصلة فلسطين رغما عن المطبعين

شبكة البصرة

يا أبناء الأمة العربية الغيارى وأحرار العالم

يُحيي أبناء الشعب الفلسطيني وأحرار الأمة العربية والعالم ذكرى يوم الأرض، هذه المناسبة الذي يعبر فيها الأحرار عن تمسكهم بأرضهم ارض فلسطين كل فلسطين والتي يعمل الكيان الصهيوني الغاصب المحتل الإسرائيلي على طمس معالمها وإزالة التاريخ الفلسطيني والعربي عنها.

يتذكر كل أحرار الأمة والعالم انه في 30 مارس من عام 1976 كانت الشرارة الأولى لميلاد شكل جديد من النضال، للدفاع عما تبقى للفلسطينيين من أراضٍ، وذلك احتجاجاً على مصادرة آلاف الهكتارات من الأراضي الفلسطينية، وكان قرار إعلان الإضراب العام في ذلك الوقت، أطلق عليه “يوم الأرض”.

لا يزال الفلسطينيون وأحرار الأمة العربية و العالم حتى يومنا هذا يناضلون بشكل حثيث لمقاومة سياسات الاحتلال من قتل وتهويد واستيطان واعتقال وحصار رغم سياسات التطبيع و الانحناء و الخضوع لأعداء الحرية والعملاء من العرب، إن أبناء الأمة العربية مع أبناء شعبنا الفلسطيني المجاهد سيواصلون النضال بشتى الوسائل و بكل الأشكال من أجل تحرير فلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر مهما كانت قوة العدو و داعميه و مهما حاول دعاة الانهزامية من الجنوح إلى التفريط في الحق العربي و الهرولة الى التطبيع كما أن حق عودة أبناء فلسطين إلى أرضهم التي هجروا منها قصرا هو حق تاريخي لا غبار عليه كما ثبتته المنظمات الدولية ذات العلاقة.

يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

إن تحرير فلسطين من النهر الى البحر وعودة اللاجئين الى ديارهم وعيش أبناء فلسطين بعزة وكرامة هو البوصلة الأساسية التي لا بديل عنها وجب العمل عليها بالنضال السياسي والنضال العسكري والإعلامي.

وفي هذا السياق فإن حركة البعث تؤكد على ما يلي:

1- تطالب المجتمع الدولي و المنظمات الدولية ذات العلاقة بالوقوف الجدي إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقه في تقرير مصيره وعودته إلى دياره التي هجر منها واسترجاع ممتلكاته.

2- تطالب بهذه المناسبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي و المنضمات الحقوقية بمحاسبة الكيان الصهيوني على انتهاكاته الدائمة لحقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة وتعنته في عدم الاعتراف بالقرارات الدولية و إيقاف مصادرته للأرض العربية في فلسطين المستمرة وطرد سكانها الأصليين وقتل الأبرياء.

3- تؤكد أن حقوق الشعوب لا تسقط بالتقادم، ولا يمكن شطبها أو تصفيتها أو القضاء عليها، و أن العالم الحر لن يقف مكتوف الأيدي أمام الغطرسة الصهيونية.

4- تهيب بكل القوى العربية القومية والديمقراطية و التقدمية الى جعل القضية الفلسطينية ضمن اهتماماتها في نشاطاتها وفضح المطبعين والتشهير بجرائم الكيان الصهيوني وتقديم الدعم لأبناء شعبنا في فلسطين لتحقيق حد أدنى من الصمود.

5- تثمن تقارب الفضائل الفلسطينية وتدعوهم لرص الصفوف وتوحيد الكلمة والموقف والمقاومة من اجل تفويت الفرصة على الكيان الغاصب وإعادة الثقة للمواطن الفلسطيني والعربي من اجل مواصلة النضال بأشكاله المختلفة.

عاش شعبنا الفلسطيني الصامد المقاوم وعاشت فلسطين حرة أبية من البحر إلى النهر

المجد لشهداء فلسطين الأكرم منا جميعا

حركة البعث

تونس في 30 مارس 2021

شبكة البصرة

الاربعاء 18 شعبان 1442 / 31 آذار 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب