-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

انهيار “النموذج” الأمريكي

انهيار “النموذج” الأمريكي

شبكة البصرة

السيد زهره

سوف يتوقف التاريخ طويلا أمام ما شهدته أمريكا في الأيام الماضية وماتزال تشهده. نعني بالطبع ما حدث لأول مرة في التاريخ من اقتحام الآلاف للكونجرس الأمريكي وما تلا ذلك من تطورات معروفة.

لهذه التطورات المذهلة أبعاد كثيرة جدا، لكن البعد الأكبر الذي ارتبط بها هو ان “النموذج” الأمريكي ينهار امام العالم وامام الأمريكيين انفسهم.

على امتداد العقود الماضية بعد الحرب العالمية الثانية، والتي أصبحت فيها القوة العظمى الأولى والأكبر في العالم، قدمت أمريكا نفسها للعالم على اعتبار انها تمثل “النموذج” المثالي للديمقراطية والحرية الذي يجب ان يقتدي الجميع به.

صحيح ان الحديث عن أزمة الديمقراطية الأمريكية ليس جديدا، والحديث عن زيف الحريات في أمريكا ليس جديدا. مفكرون امريكيون وباحثون ومحللون يثيرون هذه القضية منذ سنوات طويلة.

لكن الذي حدث مع التطورات الدرامية الأخيرة ان هذا الحديث انتقل من حيز الآراء النظرية، ومن حيز آراء المفكرين والساسة في دول العالم، الى ارض الواقع امام الأمريكيين انفسهم.. الذي حدث ان “نموذج” الديمقراطية الامريكية يتحطم وينهار امام الكل.

الذي حدث في أمريكا امر مذهل حقا، ليس فقط لأن اقتحام الكونجرس بهذا الشكل الغوغائي يحدث لأول مرة في تاريخ أمريكا، ولكن بسبب، كيف حدث هذا الاقتحام؟ وما الذي يعنيه بالضبط؟

كثيرون في أمريكا وصفوا ما حدث بأنه محاولة انقلاب قادها ترامب. وهذه هي الحقيقة بالفعل.

ترامب هو الذي حرض أنصاره صراحة على التوجه الى الكونجرس واقتحامه في الوقت الذي يصوت فيه على النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة التي فاز بها بايدن. كان المقصود هو اجبار الكونجرس بالقوة والعنف والإكراه على عدم اعتماد نتيجة الانتخابات وإعلان فوز بايدن. وهذه تعتبر بالفعل محاولة انقلاب.

لكن لماذا فعل ترامب هذا؟.

فعل هذا لأنه يؤمن بشدة ان انتخابات الرئاسة تم تزويرها، وان النظام الانتخابي الأمريكي فاسد، والديمقراطية الأمريكية فاسدة، والمؤسسات الأمريكية بما فيها حتى مؤسسة القضاء فاسدة.

ترامب يؤمن بهذا ومعه نحو 70 مليون امريكي صوتوا له في الانتخابات.

هذا في حد ذاته امر مذهل للعالم والأمريكيين.

أمر مذهل ان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية هو الذي يعتبر ان ديمقراطيتها فاسده ونظامها السياسي وانتخاباتها فاسدة.

بالمقابل، يعتبر الديمقراطيون ومعهم أيضا قطاع واسع جدا من الشعب الأمريكي ان الفاسد هو رئيسهم، رئيس أمريكا. ليس هذا فحسب، بل انهم مع التطورات والأحداث الأخيرة اعتبروا ان رئيسهم “مجنون ومختل” واصبح يمثل خطرا شديدا على البلاد، ويجب الحجر عليه لأن هناك خوف من ان يقوم بشن حرب نووية مثلا. لهذا طالبوه اما بالاستقالة، او بالشروع في اجراءات محاكمته وعزله في الكونجرس على الرغم من انه لم يبق سوى أيام قليلة على رحيله من السلطة.

هذا أيضا امر مذهل.. لماذا؟

ترامب ليس مجنونا وليس نبتا شيطانيا، وليس كائنا فضائيا هبط على أمريكا من عوالم مجهولة خفية.

ترامب هو ابن النظام السياسي الأمريكي.. هو ابن الديمقراطية الأمريكية.. هو ابن التاريخ السياسي والاجتماعي الأمريكي.. هو ابن “النموذج” الأمريكي.

والذين اقتحموا الكونجرس الأمريكي “قلعة الديمقراطية” الأمريكية وقلبها النابض كما يطلقون عليه، لم يهبطوا أيضا من الفضاء.. هم أبناء التجربة الأمريكية سياسيا واجتماعيا وعنصريا.. هم ابناء تاريخ طويل وتجربة طويلة افرزت هؤلاء الغوغاء بكل أفكارهم ومعتقداتهم وتصرفانهم.

واذا صح ما يقوله الديمقراطيون عن ترامب وانصاره، فعلي = هم اذن ان يسألوا: أي تجربة واي ديمقراطية هذه التي تفرز رئيسا مجنونا وغوغاء إرهابيين؟

اذن، سواء من وجهة نظر ترامب وأنصاره، او من زاوية وجهة نظر خصوم ترامب وانصارهم، او من زاوية ما حدث فعلا ويحدث، فانه في المحصلة النهائية يتهاوى “النموذج” الأمريكي وينهار ويتحطم.

للحديث بقية باذن الله.

شبكة البصرة

الاثنين 27 جماد الاول 1442 / 11 كانون الثاني 2021

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب