-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

محام بلجيكي بارز: إيران ارتكبت جريمة إرهاب

محام بلجيكي بارز: إيران ارتكبت جريمة إرهاب

شبكة البصرة

أعرب كريستوف مارشان، محامي بلجيكي بارز، عن سعادته بسبب تمثيله المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في قضية الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي المتهم بارتكاب جريمة إرهابية قبل عامين.

وقال مارشان: “يسعدني جداً أن أمثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية والشکاة الاخرین في هذه القضية مع زملائي وأصدقائي، ريك فانريوسيل وويليام بوردون”.

وأضاف، قائلا: “يجب أن أقول إنني جديد تماماً في قضية كهذه، وكانت عيني الأولى على أهمية هذه القضية.. أعتقد أنها أهم قضية بالقرن الحادي والعشرين وتتعلق بالإرهاب الذي نواجهه الآن في أوروبا”.

“لماذا ذلك؟ لأنه في الحقيقة هجوم على الديمقراطية.. إنه هجوم على حقوق الإنسان وفي الكتابات الأولى التي قدمناها إلى المحكمة، استذكرنا الكثير من التقارير من منظمة العفو الدولية، حتى التقرير الأخير في سبتمبر 2020، من تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحماية الحرية للأشخاص في إيران”، يقول المحامي البلجيكي.

وأكد مارشان أن هذه التقارير واضحة للغاية، لكن الحقيقة أن الضحية والأشخاص الذين تعرضوا للهجوم بهذه الحالة كان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية،وتعرضوا لهجمات ممنهجة من هذه الأنظمة الاستبدادية لعقود.

وأشار إلى أن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كان تحت حماية الاتحاد الأوروبي، ولأنه كان محمياً، لم يكن لدى النظام الإيراني فرصة أخرى كملاذ أخير سوى استخدام الإرهاب.

وشدد على أن النظام الإيراني لاستخدام هجوم يحاول إلحاق الأذى بهذه الحركات الديمقراطية، لکن الآن، الشيء الثاني الذي أريد أن أقوله هو أننا تلقينا الحجج القانونية المكتوبة من الدفاع، والتي هي من جهة، يمكن أن تبدو غامضة للغاية، لأنه (أسدي) يدعي امتلاك حصانة دبلوماسية، وهذا يعني أنه يدعي المسؤولية الإيرانية.

ولفت إلى أن هذه هذه حقا قضية رئيسية بينما لدينا في كتاباتنا، موقف النظام الإيراني الاستبدادي، الذي يعلن مسؤوليته عن هذا العمل المروع.

واستطرد بقوله: “لكن هذا لن يساعدنا في السعي لتحقيق العدالة، كما نفعل دائماً كمحامين، وهذا ما نحاول تحقيقه ولدينا ثقة كبيرة فيما سيحدث في المحاكم، لأن لدينا نظاماً قضائياً قوياً. وهذا النظام القضائي الغربي الراسخ لن يقبل أن يهاجمه هذا النظام الاستبدادي ويحاول قتل الأبرياء بطريقة غاضبة ومروعة وإرهابية”.

لذلك، نقوم الآن بإعداد ردودنا على تلك الحجج القانونية، وبالطبع فإن الأساس هو أن الحصانة ليست للإفلات من العقاب، والنظام الإيراني الذي نظم هذا الهجوم المروع سوف يعاقب، يوضح مارشان.

واختتم بالقول: “شكراً لكم على اهتمامكم.. وبالطبع هذه تظاهرة على عكس ما قاله النظام الإيراني من قبل، من أن ذلك سيكون راية مزيفة أو عملية مارقة.. الإدعاء هو أن هذا العمل كان من قبل النظام الإيراني”.

شبكة البصرة

الجمعة 20 ربيع الاول 1442 / 6 تشرين الثاني 2020

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب