-{{{{{{داروسيا..............................................................إذا الشعب يوماً اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر ........................................................................... ولا بد لليل ان ينجلي وللجهل ان ينحسر؟؟؟!!!..................................................................................... بعناتا}}}}}}
بـــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــلـــــــبـــــــك. ...غابت شمسها والعز تاه فيها .........................................................................................................................................................بعلبك يا دار الالهة بماضيها

فيلق الاعلام – انقذوا اليمن الان وليس غدا

فيلق الاعلام – انقذوا اليمن الان وليس غدا

تتواتر الاخبار عن كارثة اخرى حلت باليمن وهي ظهور مرض غامض يقتل بسرعة وخلال يوم اضافة لانتشار الكورونا وتواصل جرائم ايران عبر الحوثيين في اليمن مما جعل شعبنا العربي اليمني يتعرض لموت جماعي لعشرات وربما مئات الناس يوميا وسط فقدان ابسط متطلبات الطب والوقاية واخذ الاطباء يموتون واحدا بعد الاخر في مشهد مأساوي قل نظيره ولا يسمح لاي ضمير حي بالصمت وانما يحرك كل من لديه القدرة على التدخل الطبي سواء كان فردا مقتدرا او دول في العالم والوطن العربي والاقليم لدعم اليمن بالمواد الصحية والمال الضروري لمنع المزيد من الوفيات،اننا في فيلق الاعلام ندعو الامم المتحدة خاصة منظمة الصحة العالمية للتدخل الفوري في عدن وصنعاء وغيرهما من
مدن اليمن التي اخذت الاوبئة القاتلة تجتاحها فيموت الناس جماعيا دون توفر الحد الادنى من مستلزمات حفظ الحياة ، ومما يدعو للدهشة انه حتى الان لم تقم منظمة الصحة العالمية بدورها المطلوب في اليمن وهو الان اكثر استحقاقا للمساعدة الطبية العاجلة من اي بلد اخر في العالم، فحتى اكثر دول العالم فقرا وتضررا من كورونا لديها حالة سلم وموارد في يد سلطة مركزية مسيطرة فتقوم بدور ولو ضعيف في مواجهة الاوبئة اما اليمن فهو محروم من كل ذلك فلا سلطة مركزية تسيطر على كل اليمن ولا موارد حتى بالحد الادنى متوفرة لانقاذ الشعب وحمايته من الاوبئة القاتلة فترك اطفال ونساء وشيوخ وشباب اليمن للموت الجماعي!
ان الضمير الانساني يستصرخ الجميع للتدخل الطبي الفوري في اليمن ومساعدة شعبه على توقي الموت الجماعي وكل ساعة تمر دون دعمه ستؤدي لموت العشرات وربما المئات.ونهيب بأحهزة الاعلام العربية والعالمية ان تسلط الاضواء على كوارث اليمن من اجل الضغط على من يجب ان يقوم بدوره في انقاذ اليمن.
انقذوا اليمن اليوم وليس غدا
انقذوا اطفال يموتون امام اعين امهاتهم دون القدرة على فعل شئ لانقاذهم.
انقذوا شيوخا يتعرضون لاذلال المرض والعوز في اواخر سنوات حياتهم.
انقذوا اليمن العظيم وشعبه الطيب المعطاء.
فيلق الاعلام
بغداد في 2020/5/17
مرسلة بواسطة نبض العروبة المجاهدة للثقافة والاعلام في 9:45 م
ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب كل ما ُينشر يمثل وجهة نظر الكاتب